تحميل تطبيق المدرسة لانظمة اندرويد
منتديات مدرستي ~~~ تذكير ببعض قوانين مدرستي ~~~~ تم ايقاف التسجيل بأسماء اجنبية و يمكن طلب التغيير في قسم الاقتراحات و الشكاوي ~~~~ يرجى عدم السؤال عن الادارات المدرسية ~~~~ تم ايقاف الرسائل الخاصة و لمراسلة الادارة يرجى وضع موضوع في قسم الشكاوي ~~~~ يرجى عدم وضع صور النساء أو مواضيع عن الفن أو الاغاني ~~~~ يمنع منعا باتا الاعلان عن الدروس الخصوصية أو وضع ارقام التلفونات ~~~~ يمنع وضع تجمعات بأسماء المدارس ~~~~ يرجى وضع عنوان واضح للموضوع و الحرص على وضعه بالمكان المناسب ~~~~يمنع وضع روابط لصفحات شخصية كـ ask me في التوقيع ~~~~ طلبات تغيير الاسماء يتم تلبيتها كل سبت ان شاء الله ............... متمنين لكم أطيب الاوقات في منتديات مدرستي

العودة   مدرستي الكويتية > أقسام تلاميذ و طلبة مدرستي > المرحلة الثانوية > مـواد المـرحلـة الثـانـويـة (الصف العاشر الى الثاني عشر) > منتـدى المـواد الأدبيـة - المرحلة الثانوية

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 01-10-2010, 11:07 PM   رقم المشاركة : [1]
zgrt
عضو فعال

 الصورة الرمزية zgrt
 



A24 شرح قصيدة في الأسر لأبي فراس الحمداني للصف الحادي عشر :)

شرح القصيدة وان شاء الله يعجبكم

وإنّــي لَـجَـرّارٌ لِـكُـلِّ كَتيـبَـةٍ مُعَـوَّدَةٍ أن لا يُخِـلَّ بهـا النَّصـر
أنى أقود الفرقة التي تعودت ألاّ يغيب عنها النصر، و ذلك دلالة على شجاعة أفرادها و خبرة قائدها في الحروب .

وإنّـي لَـنَـزَّالٌ بِـكـلِّ مَخـوفَـةٍ كَثيرٍ إلـى نُزَّالِهـا النَّظَـرُ الشَّـزْرُ
التي تزال في هذه الأرض الكثيرة الأعداء دون خوف أو وجل

فَأَظْمَأُ حتى تَرْتَـوي البيـضُ والقَنـا وأَسْغَبُ حتى يَشبَعَ الذِّئْـبُ والنَّسْـرُ
أي أعطش حتى تشرب السيوف والرماح من الدماء ، وأجوع حتى تشبع الذئاب والنسور من لحوم القتلى

ولا أًصْبَحُ الحَـيَّ الخُلُـوفَ بغـارَةٍ و لا الجَيْشَ ما لم تأْتِهِ قَبْلِـيَ النُّـذْرُ
أنه لا يغدر بأعدائه فلا يغير على حي من أحيائهم أو جيش من جيوشهم قبل إنذارهم إما بطلائع جيشه وإما بشيء آخر .

ويا رُبَّ دارٍ، لـم تَخَفْنـي ، مَنيعَـةً طَلَعْتُ عليها بالـرَّدى، أنـا والفَجْـر
وقليل من البلاد قوية محصنة منيعة لم تخفني منعتها فاجأتها بالهلاك مع الفجر

أُسِرْتُ وما صَحْبي بعُزْلٍ لَدى الوَغى ، ولا فَرَسي مُهْـرٌ، ولا رَبُّـهُ غُمْـرُ
أرني الأعداء مع أن أصحابي مسلحون وفرسي فرس قتال وأنا فارس ذو خبرة بالقتال

ولكنْ إذا حُمَّ القَضـاءُ علـى امـرئٍ فليْـسَ لَـهُ بَـرٌّ يَقيـهِ، ولا بَحْـرُ
كان أسره قضاءً وقدرا ، وإذا وقع القضاء لا يستطيع أحد أن يدفعه ولا يحمي الإنسان منه برا ولا بحرا

وهلْ يَتَجافى عَنّـيَ المَـوْتُ ساعَـةً إذا ما تَجافى عَنّيَ الأسْـرُ والضُّـرُّ؟
ويتساءل الشاعر : هل عدم أسره يبعد عنه الموت المقدر له أو يؤخره ولو ساعة

هو المَوتُ، فاخْتَرْ ما عَلا لكَ ذِكْـرُهُ فلم يَمُتِ الإنسانُ مـا حَيِـيَ الذِّكْـرُ
إن أسري موت بالنسبة لي ، ولكن الذكرى الطيبة للإنسان الميت تجعله حي دائما

يَمُنُّـونَ أن خَلُّـوا ثِيابـي ، وإنّـمـا علـيَّ ثِيـابٌ، مـن دِمائِهِـمُ حُمْـرُ
يتفضلون علي بأن تركوني مرتديا ثيابي ، والواقع أن دماء قتلاهم تغطيني بلونها الأحمر

وقائِمُ سَيْـفٍ فيهِـمُ انْـدَقَّ نَصْلُـهُ، وأعْقابُ رُمْحٍ فيهُـمُ حُطِّـمَ الصَّـدْرُ
وسيوفنا ورماحنا اخترقت أجسام الأعداء وحطمت صدورهم

سَيَذْكُرُنـي قومـي إذا جَـدَّ جِدُّهُـمْ، وفي اللّيلـةِ الظَّلْمـاءِ يُفْتَقَـدُ البَـدْرُ
سيتذكر قومي بسالتي وشجاعتي ويذكرون حسن بلائي يوم احتدام المعارك كما يبحث الناس عن البدر ونوره في الليلة الظلماء

فإنْ عِشْتُ فالطِّعْنُ الـذي يَعْرِفونَـهُ وتِلْكَ القَنا والبيضُ والضُّمَّـرُ الشُّقْـرُ
وإن كُتبت لي الحياة فسوف أقاتل كما خبروني بالرماح وبالسيوف وفوق ظهور الخيل

وإنْ مُـتُّ فالإنْسـانُ لابُـدَّ مَـيِّـتٌ وإنْ طالَتِ الأيـامُ، وانْفَسَـحَ العُمْـرُ
وإن مت فكل نفس ذائقة الموت مهما امتد بها العمر

ونَحْـنُ أُنـاسٌ، لا تَوَسُّـطَ عندنـا ، لنا الصَّدْرُ دونَ العالميـنَ أو القَبْـرُ
يفخر الشاعر بأن قومه لا يقبلون إلا الصدارة في كل شيء أو الموت

تَهونُ علينـا فـي المعالـي نُفوسُنـا ومن خَطَبَ الحَسْناءَ لم يُغْلِها المَهْـرُ
نضحي بحياتنا رخيصة في سبيل تحقيق المعالي والوصول إلى الأهداف السامية ، ومن يذهب لخطبة حسناء دينا وشكلا يقدم لها ما تشاء من مهر

أعَزُّ بَني الدُّنيا وأعْلـى ذَوي العُـلا ، وأكْرَمُ مَنْ فَـوقَ التُّـرابِ ولا فَخْـرُ
يفتخر الشاعر بنفسه وبقومه بأنهم أرفع أهل الدنيا مكانة وأكثرهم عزة وأعلاهم قدرا وأكرم أهل الأرض





التذوق الفني

وإنّــي لَـجَـرّارٌ لِـكُـلِّ كَتيـبَـةٍ مُعَـوَّدَةٍ أن لا يُخِـلَّ بهـا النَّصـر
أسلوب توكيد بإن وحرف الجر الزائد اللام في ( لجرار ) ، و (لا يُخِـلَّ بهـا النَّصـر ) كناية عن تعودها الانتصار على الأعداء .

وإنّـي لَـنَـزَّالٌ بِـكـلِّ مَخـوفَـةٍ كَثيرٍ إلـى نُزَّالِهـا النَّظَـرُ الشَّـزْرُ
( وإنّـي لَـنَـزَّالٌ بِـكـلِّ مَخـوفَـةٍ ) كناية عن شجاعته وعدم خوفه ، ( النَّظَـرُ الشَّـزْرُ ) كناية عن الغضب .

فَأَظْمَأُ حتى تَرْتَـوي البيـضُ والقَنـا وأَسْغَبُ حتى يَشبَعَ الذِّئْـبُ والنَّسْـرُ
استعارة مكنية حيث شبه السيوف والرماح بإنسان يشرب ، فحذف المشبه به وأتى بما يدل عليه وتوحي بكثرة ما سال من دماء الأعداء .
( أظمأ – ترتوي ) ( أسغب – يشبع ) : محسن بديعي  طباق .

ولا أًصْبَحُ الحَـيَّ الخُلُـوفَ بغـارَةٍ و لا الجَيْشَ ما لم تأْتِهِ قَبْلِـيَ النُّـذْرُ
كناية عن تمسك أبي فراس بأرفع مبادئ القتال .

أُسِرْتُ وما صَحْبي بعُزْلٍ لَدى الوَغى، ولا فَرَسي مُهْـرٌ، ولا رَبُّـهُ غُمْـرُ
كناية عن أن أسره خارج عن إرادته ولا دخل له فيه .

ولكنْ إذا حُمَّ القَضـاءُ علـى امـرئٍ فليْـسَ لَـهُ بَـرٌّ يَقيـهِ، ولا بَحْـرُ
كناية عن أن إرادة الله نافذة .

وهلْ يَتَجافى عَنّـيَ المَـوْتُ ساعَـةً إذا ما تَجافى عَنّيَ الأسْـرُ والضُّـرُّ؟
أسلوب إنشائي استفهام غرضه النفي ، (يَتَجافى عَنّـيَ المَـوْتُ ) استعارة مكنية حيث شبه الموت بإنسان يبعد وحذف المشبه به وجاء بما يدل عليه ( تشخيص ) .

هو المَوتُ، فاخْتَرْ ما عَلا لكَ ذِكْـرُهُ فلم يَمُتِ الإنسانُ مـا حَيِـيَ الذِّكْـرُ
(هو المَوتُ ) تشبيه حيث صور الأسر بالموت ، (فلم يَمُتِ الإنسانُ مـا حَيِـيَ الذِّكْـرُ ) استعارة تمثيلية  حكمة .

يَمُنُّـونَ أن خَلُّـوا ثِيابـي ، وإنّـمـا علـيَّ ثِيـابٌ، مـن دِمائِهِـمُ حُمْـرُ
أسلوب قصر بـ ( إنما ) للتخصيص والتأكيد ، وكناية عن كثرة من أصاب وقُتل من الأعداء .

وقائِمُ سَيْـفٍ فيهِـمُ انْـدَقَّ نَصْلُـهُ، وأعْقابُ رُمْحٍ فيهُـمُ حُطِّـمَ الصَّـدْرُ
كناية عن شجاعة أبي فراس وقومه وحسن بلائهم في محاربة الأعداء .

سَيَذْكُرُنـي قومـي إذا جَـدَّ جِدُّهُـمْ، وفي اللّيلـةِ الظَّلْمـاءِ يُفْتَقَـدُ البَـدْرُ
تشبيه ضمني حيث بين أن ذكر قومه له إذ جد الجد ، كبحث الناس عن نور البدر في الليلة المظلمة .

ونَحْـنُ أُنـاسٌ، لا تَوَسُّـطَ عندنـا، لنا الصَّدْرُ دونَ العالميـنَ أو القَبْـرُ
( ونَحْـنُ أُنـاسٌ، لا تَوَسُّـطَ عندنـا ) ، كناية عن عدم قبولهم الأمر والمكان الوسط .

تَهونُ علينـا فـي المعالـي نُفوسُنـا ومن خَطَبَ الحَسْناءَ لم يُغْلِها المَهْـرُ
تشبيه ضمني ، فنحن نضحي بنفوسنا في سبيل المعالي ، وهناك من يضحي بأغلى المهور في سبيل خطبة فتاة حسناء .

أعَزُّ بَني الدُّنيا وأعْلـى ذَوي العُـلا، وأكْرَمُ مَنْ فَـوقَ التُّـرابِ ولا فَخْـرُ
كناية عن عظم مكانة قومه .



والله يوفقكم ودعواتكم *_*
توقيع zgrt

 

دعواتكم لي بالنجاح
 
من مواضيعي في المنتدي

0 جميع احاديث التربية الاسلاميةالصف الحادي عشر 11 =)
0 فرنسي الصف 11 الحادي عشر ;p
0 امتحان الجغرافية للصف الحادي عشر 11 ادبي ;)
0 شرح قصيدة في الأسر لأبي فراس الحمداني للصف الحادي عشر :)
0 جميع الدورس الحفظ للصف 11 حادي عشر =)

zgrt غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 11:22 PM   رقم المشاركة : [2]
عبدالله الفضلي
عضو فعال
 



افتراضي

،،

يعطيك ألف عافية ..

من المواضيع الي ممكن تجي وبقوة ..
عبدالله الفضلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2010, 11:43 PM   رقم المشاركة : [4]
عياده بعريه
عضو جديد
 



افتراضي

يعطيك العافيه انا ب 12 وعندنا له موضوع له مقرر علينا بسيط وسهل وحلو اسمه ام الاسير يعني من الموضوعات المهمه
عياده بعريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2010, 12:28 AM   رقم المشاركة : [5]
الحياه ادبي
عضو جديد
 



افتراضي

يعطيج العافيه وعساج على القوه وانشاء الله ننجح وادعي للجميع بالتوفيق
الحياه ادبي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2010, 12:56 AM   رقم المشاركة : [7]
LiL - AngeL
عضو فعال

 الصورة الرمزية LiL - AngeL
 




افتراضي



قوآك الله ..

وانا اعتقد بعد كيف نزيل اسباب القلق مهم

لان يانا فيه موجه مرتين

يعطيك العافيه
LiL - AngeL غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 10:00 AM


Powered by vBulletin
أكـبر تـجمع تـربوي كـويتي عـلى الانـترنـت منذ عام 2004